منوعات

هبوط أسواق المال الإماراتية بختام تعاملات جلسة الجمعة

“ينبوع المعرفة” اقتباسات الاقتصاد:

تراجعت أسواق المال الإماراتية، خلال تعاملات جلسة اليوم الجمعة، حيث انخفض المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.52% خاسرًا 17.66 نقطة ليغلق عند مستوى 3349.31 نقطة، وبلغ حجم التداول 81.8 مليون سهم محققة ما قيمته 254.3 مليون درهم من خلال تنفيذ 5353 صفقة لـ32 سهمًا.


 


وهبطت 8 قطاعات ببورصة دبي على رأسها السلع بنسبة 3.72%، أعقبه قطاع العقارات بنسبة 1.34%، يليه قطاع النقل بنسبة 1.21%، ثم قطاع التأمين بنسبة 0.91%، ثم قطاع المرافق العامة بنسبة 0.4%، ثم قطاعي البنوك والاتصالات بنسبة 0.19%، 0.17%، على التوالي، وأخيرًا قطاع الاستثمار والخدمات المالية بنسبة 0.07%، فيما ارتفع قطاع الخدمات بنسبة 4.15%.


 


وزادت 8 أسهم ببورصة دبي، بختام جلسة الجمعة، على رأسها الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) بنسبة 6.45%، ثم سهم بنك السلام بنسبة 1.44%، وتراجع 21 سهمًا على رأسها شركة دار التكافل بنسبة 9.92%، ثم سهم شركة الإمارات للمرطبات بنسبة 3.72%، فيما تصدر سهم شركة إعمار العقارية قائمة الأكثر تداولاً حسب القيمة بحجم 17.2 مليون ورقة بقيمة 104.9 مليون درهم.


 


ونزل مؤشر فاداكس 15 لسوق أبو ظبي للأوراق المالية، بختام تعاملات جلسة اليوم الجمعة، بنسبة 0.143% خاسرًا 14.76 نقطة ليغلق عند مستوى 10274.21 نقطة، وأغلق رأس المال السوقي عند مستوى 2.301 تريليون درهم، وبلغ حجم التداول 348.5 مليون سهم، بقيمة 1.7 مليار درهم، عبر تنفيذ 12609 صفقة.


 


وهبطت 6 قطاعات ببورصة أبو ظبى على رأسها الطاقة بنسبة 0.94%، أعقبه قطاع السلع الاستهلاكية بنسبة 0.89%، يليه قطاع الرعاية الصحية بنسبة 0.51%، ثم قطاع المواد الأساسية بنسبة 0.44%، ثم قطاع العقارات بنسبة 0.25%، وأخيرًا قطاع الصناعات بنسبة 0.01%، فيما ارتفع قطاع التقديري للمستهلك بنسبة 0.56%.


 


وقفز 17 سهمًا ببورصة أبو ظبي على رأسها سهم “بنك أم القيوين الوطني” بنسبة 7.65%، ثم سهم “شركة أريد” بنسبة 5.88%، ثم سهم “شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة” بنسبة 4.66%، وتراجع 35 سهمًا على رأسها سهم “بنك الشارقة” بنسبة 10%، ثم سهم “شركة حياة للتأمين” بنسبة 9.01%، ثم سهم “شركة الشارقة للأسمنت والتنمية الصناعية” بنسبة 5.75%، فيما تصدر سهم “شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة” قائمة الأكثر نشاطًا بحسب القيمة وبلغت 467.1 مليون درهم.


 

الجدير بالذكر ان المنشور تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق “ينبوع المعرفة”

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى