سياسة

وفد التنسيقية بدمنهور: التواصل مع الشباب والمرأة مهم لبناء الجمهورية الجديدة




واصلت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين سلسلة لقاءات الحوار الوطنى، حيث التقى وفد التنسيقية الدكتور عبد الحميد السيد، نائب رئيس جامعة دمنهور والقائم بأعمال رئيس الجامعة، والدكتور نبيل بكير عميد كلية الطب البيطرى، وقيادات وأساتذة وشباب الجامعة.


 


وجاء اللقاء برعاية الدكتور السيد قنديل، رئيس جامعة دمنهور تحت عنوان “الحوار الوطني.. الطريق إلى الجمهورية الجديدة”.


 


وتحدث وفد “التنسيقية” عن أهمية التواصل المستمر مع الشباب والمرأة في بناء “الجمهورية الجديدة”، وإتاحة فرص ومساحات كبيرة للشباب لتقديم آرائهم وأفكارهم، مؤكداً أن القيادة السياسية تؤمن بقدرات الشباب المصرى على التحدي والتفوق في جميع المجالات.


 


وأكد وفد “التنسيقية” أن الحوار الوطني يناقش جميع المحاور والملفات، كما تحدثوا عن فلسفة وأهداف ومحاور الحوار الوطني مع الشباب.


 


وتنوعت أسئلة شباب جامعة دمنهور لوفد التنسيقية حول فرص العمل والظروف الاقتصادية الصعبة التي تضرب جميع دول العالم، وتكليف الأطباء البيطريين، وكذلك أزمة المواصلات بمحافظة البحيرة، وضرورة دعم الجامعة بكلياتها علي المستويات.


 


وتقدم الدكتور عبد الحميد السيد، نائب رئيس الجامعة، بالشكر والتقدير لوفد “التنسيقية” لدورهم الفعال في المجتمع المصري، وحرصهم علي التفاعل المباشر مع مختلف الفئات.


 


ضم وفد “التنسيقية” كلا من: صابرين حجازي، أمين سر التدريب بالتنسيقية، ورشا كليب، أحمد فتحي، ومحمد إسماعيل، أعضاء مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وعلاء مصطفي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، ومن أعضاء “التنسيقية” محمد صلاح خليفة، محمد غنيم، محمد اللافي، ومحمد القفاص، محمد عمران.


 


 


الجدير بالذكر أن خبر “وفد التنسيقية بدمنهور: التواصل مع الشباب والمرأة مهم لبناء الجمهورية الجديدة” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق ينبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المنشور من عدمه

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى