أخبار عاجلة

وسط الاحتجاجات.. مسؤولون في إيران يهربون عائلاتهم

متابعات ينبوع العرفة:

مع استمرار الاحتجاجات في إيران منذ منتصف الشهر الماضي على خلفية وفاة الشابة الكردية مهسا أميني، يحاول المسؤولون الإيرانيون تأمين جوازات سفر بريطانية لعائلاتهم لمغادرة البلاد.

وقام كبار المسؤولين الحكوميين في إيران باستئجار ما يصل إلى “5 رحلات جوية في اليوم” لعائلاتهم في سعي للحصول على “جوازات سفر بريطانية” لإخراجهم من البلاد، وفق ما كشف موقع Express.co.uk الخميس.

إضافة إلى ذلك، استولت القوات الحكومية على أقسام من مطار طهران الرئيسي لتسريع هروب عائلاتهم من البلد.

تغيير التفاصيل الأمنية في المطار

فيما صرح مصدر إيراني أن “الأمر بدأ قبل نحو أسبوعين”، مضيفاً أن “النظام غير كل التفاصيل الأمنية في المطار. فكانوا ينقلون المدنيين (الأصدقاء والعائلة) من المدخل الخلفي للمطار مباشرة إلى الطائرات للرحلات الدولية. 5 رحلات على الأقل في اليوم”.

وبحسب التقرير الذي نشرته “فوكس نيوز”، يحاول المسؤولون الإيرانيون أيضاً الحصول على جوازات سفر سويسرية وكندية.

من احتجاجات طهران (أرشيفية من فرانس برس)

إلى ذلك قال النائب البريطاني المحافظ بوب ستيوارت إنه سمع أن مسؤولين إيرانيين يفرون إلى المملكة المتحدة وطلب من وزيرة الخارجية جيليان كيغان التحقيق في الأمر.

احتجاجات غير مسبوقة

تأتي التقارير عن خروج السياسيين الإيرانيين من بلادهم بعد أن أشعلت وفاة أميني (22 عاماً) في 16 سبتمبر الفائت احتجاجات غير مسبوقة منذ 3 سنوات في أنحاء البلاد، ولا تزال مستمرة.

من احتجاجات طهران (أرشيفية من فرانس برس)

كما تحولت التظاهرات إلى سخط شعبي تقدمه الشباب والشابات والطلاب والتلاميذ، مطالبين بتغييرات سياسية ورفع قمع السلطات.

كذلك تشكل هذه الاحتجاجات رسالة تحد للسلطات التي عمدت إلى أساليب القمع والعنف وإطلاق الرصاص الحي، بحسب ما أكدت أكثر من منظمة حقوقية مؤخراً. وأدى تعامل القوى الأمنية العنيف إلى مقتل العشرات، فيما اعتقل المئات.


الجدير بالذكر ان خبر “وسط الاحتجاجات.. مسؤولون في إيران يهربون عائلاتهم” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق يبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة الخبر من عدمه.
وموقع ينبوع المعرفة يرحب بكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة كافة الأحداث والأخبار اول بأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى