أخبار عاجلة

هل يمكن توضيح الجريمة التي ارتكبناها؟

متابعات ينبوع العرفة:

بعدما أعلنت واشنطن أنها ستفرض عقوبات جديدة عليها، نشر رئيس شركة فاغنر الروسية الخاصة للمتعاقدين العسكريين، السبت، رسالة قصيرة إلى البيت الأبيض يسأل فيها عن الجريمة التي تُتهم شركته بارتكابها.

أتى ذلك بعد أن أعلن المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض، جون كيربي، الجمعة، أن “فاغنر، التي تدعم القوات الروسية في عمليتها العسكرية بأوكرانيا وتدعي الفضل في التقدم في ساحة المعركة، ستُصنف منظمة إجرامية كبيرة عابرة للحدود”، وفق رويترز.

كما وصف كيربي المجموعة بأنها “منظمة إجرامية ترتكب فظائع وانتهاكات لحقوق الإنسان على نطاق واسع”.

وتقول الرسالة التي نُشرت عبر تليغرام على قناة الخدمة الإعلامية التابعة لمؤسس فاغنر يفغيني بريغوجين: “عزيزي السيد كيربي، هل يمكنك توضيح الجريمة التي ارتكبتها شركة فاغنر؟”.

لا أساس له من الصحة

يذكر أن البيت الأبيض كان أفاد الشهر الماضي بأن فاغنر تسلمت شحنة أسلحة من كوريا الشمالية للمساعدة في دعم القوات الروسية في أوكرانيا.

فيما اعتبرت وزارة الخارجية في بيونغ يانغ التقرير لا أساس له من الصحة ونفى بريغوجين في ذلك الوقت تلقيه شحنة كهذه، واصفاً التقرير بأنه “ثرثرة وتكهنات”.

قيود على التجارة

يشار إلى أن واشنطن فرضت بالفعل قيوداً على التجارة مع فاغنر عام 2017 ومرة أخرى في ديسمبر في محاولة لتقييد وصولها إلى الأسلحة.

كما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات في ديسمبر 2021 على المجموعة.

“قوة مستقلة تماماً”

إلى ذلك يصف بريغوجين فاغنر بأنها قوة مستقلة تماماً لديها طائراتها ودباباتها وصواريخها ومدفعيتها.

وهو مطلوب في الولايات المتحدة بتهمة التدخل في الانتخابات الأميركية، وهو أمر أعلن في نوفمبر أنه فعله وسيواصل فعله.


الجدير بالذكر ان خبر “هل يمكن توضيح الجريمة التي ارتكبناها؟” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق يبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة الخبر من عدمه.
وموقع ينبوع المعرفة يرحب بكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة كافة الأحداث والأخبار اول بأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى