سياسة

لجنة التضامن بعد إقرار النواب مشروع “حقوق المسنين”: الرئيس انتصر للشعب




حرص النائب عبد الهادي القصبي رئيس لجنة التضامن بمجلس النواب، وممثل الأغلبية البرلمانية علي توجيه الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى بعدما أقر مجلس النواب مشروع قانون رعاية حقوق المسنين.


وقال “القصبي” خلال كلمته بالجلسة العامة، بعد موافقة مجلس النواب علي مشروع قانون رعاية المسنين:” تحية حب وإعزاز إلي الرئيس السيسى الذي أنصف الشباب والمرأة وأسر الشهداء وذوي القدرات الخاصة بل انتصر لشعب  مصر بالكامل “.


وأشار إلي أن مجلس النواب خلال الفترة الماضية أقر تشريعات هامة، والتي منها قانون قادرون باختلاف الذي يخدم 11 ملايين مواطن من ذوي الإعاقة، كما أصدر  قانون انتصر فيه مجلس النواب لأسر الشهداء والمصابين والعمليات الإرهابية، وواليوم ينتصر مجلس النواب لـ9 ملايين مواطن مسن بالموافقة علي مشروع قانون رعاية حقوق المسنين”.


وكان قد وافق مجلس النواب خلال جلسته العامة اليوم، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، نهائيا على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بإصدار قانون رعاية حقوق المسنين، ومشروعي قانونين مقدمان من النائب عبد الهادي القصبي وآخرين ( أكثر من عُشر عدد أعضاء مجلس النواب)، و النائبة نشوى الديب وآخرين ( أكثر من عُشر عدد أعضاء مجلس النواب)، في ذات الموضوع.


ويهدف مشروع القانون إلى إعداد تنظيم تشريعي متكامل لمنح المسنين العديد من الحقوق والمزايا، تنفيذاً للالتزام الدستوري الوارد بالمادة 83 من الدستور بضمان حقوق المسنين في شتى المجالات، حيث تضمن مشروع القانون توفير رعاية كاملة لحقوق المسنين صحياً، واقتصادياً وثقافياً واجتماعياً وترفيهياً، وتوفيـر معـاش مناسـب يكفـل لهـم حيـاة مناسبة والمشـاركة فـي الحيـاة العامـة، بحيث يلزم الدولة بأن تراعـي فـي تخطيطهـا للمرافـق العامـة احتياجـات المسـنين، كما يعمل مشروع القانون على تشـجيع منظمـات المجتمـع المدنـي علـى المشـاركة فـي رعايـة المسـنين، بجانب إنشـاء دور الرعايـة الخاصـة بكبـار السـن، وافتتـاح أنديـة رعايـة نهاريـة لهـم.


ويمنح مشروع القانون في نصوص قانونية قابلة للتطبيق بمعرفة الوزارات والجهات المختصة، حقوقاً ومزايا عديدة تمكنهم من الحياة الكريمة والمشاركة في الحياة العامة.


 


الجدير بالذكر أن خبر “لجنة التضامن بعد إقرار النواب مشروع “حقوق المسنين”: الرئيس انتصر للشعب” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق ينبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المنشور من عدمه

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى