أخبار عاجلة

صنعاء.. تحذيرات طبية من تحول مرض الحصبة إلى وباء

متابعات ينبوع العرفة:

حذر طبيب في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية، من تحول مرض الحصبة إلى وباء متفشٍ بين الأطفال شبيه بوباء كورونا، في ظل الحملة التي تشنها الميليشيا ضد اللقاحات ومنع الوصول إليها.

وقال الطبيب في مستشفى الثورة العام بصنعاء جمال عبدالمغني في منشور على “فيسبوك” بأن مرض الحصبة في طريقه للتحول “من حالات مرضية يتم استقبالها في المستشفى إلى وباء متفشٍ بين الأطفال بشكل كبير جدا”.

وحذر من تفشي مرض الحصبة بين الأطفال كوباء شبيه بما حدث مع فيروس كورونا، مطالباً بوضع خطط مدروسة لمنع ذلك ومنها السماح بدخول أكبر كمية ممكنة من اللقاحات وتنفيذ حملات تطعيم ميدانية إلى المنازل ضد أمراض الطفولة القاتلة.

وأعلن رئيس منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية كريستوس كريستو، الثلاثاء، انتشار مرض الحصبة وسط الأطفال بمحافظة حجة الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي، داعيا إلى توسيع نطاق التطعيم.

وفي حين أقرت ميليشيا الحوثي مطلع الشهر الجاري بوفاة 10 أطفال بالمرض، يؤكد مواطنون أن عدد حالات الإصابة والوفاة بالمرض بالمئات وخاصة في القرى النائية.

ويواصل مرض “الحصبة” منذ أسابيع، حصد أرواح العشرات من الأطفال في مختلف مناطق سيطرة ميليشيا الحوثي، فيما تواصل سلطة الميليشيا سياسة التكتم حول الأعداد الحقيقية للضحايا الذين فتك بهم الوباء الخطير.

وتشن ميليشيا الحوثي الإرهابية حملة منظمة خلال الأشهر الماضية ضد اللقاحات تحت مزاعم أنها “مؤامرة أميركية صهيونية” تستهدف اليمنيين، وهو ما أسهم مؤخراً بعودة انتشار عدد من أمراض الطفولة القاتلة في مناطق سيطرة الجماعة، وباعتراف الجماعة ذاتها.

وكانت الحكومة اليمنية ومنظمات حقوقية اتهمت الحوثيين بحظر اللقاحات، ما تسبب في عودة انتشار أمراض مثل شلل الأطفال والحصبة، مع تسجيل العديد من الحالات مؤخرا خصوصا في محافظتي حجة وصعدة المعقل الرئيسي للميليشيا شمال وغربي البلاد.


الجدير بالذكر ان خبر “صنعاء.. تحذيرات طبية من تحول مرض الحصبة إلى وباء” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق يبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة الخبر من عدمه.
وموقع ينبوع المعرفة يرحب بكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة كافة الأحداث والأخبار اول بأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى