منوعات

شركة “إس أويل” تتكبد خسائر فصلية بسبب ضعف العملة



سجلت الشركة خسارة صافية قدرها 9.6 مليارات وون (حوالي 6.7 ملايين دولار)، متحولة من ربح قدره 334.5 مليار وون (نحو 236 مليون دولار) في العام السابق، حسبما ذكرت الشركة.

وبلغت أرباح التشغيل 511.7 مليار وون (361 مليون دولار) في الفترة من يوليو إلى سبتمبر، بانخفاض 6.9 بالمئة عن العام الماضي، وارتفعت المبيعات 56.3 بالمئة إلى 11.12 تريليون وون (7.8 مليار دولار).

وقالت الشركة إن الطلب الموسمي الذي جاء أضعف من المتوقع خلال الصيف وتمديد الصين لحصتها في صادرات الوقود لتعزيز التجارة أدى إلى انخفاض هامش التكرير، وهو مقياس رئيسي للربحية.

تُعزى الخسارة ربع السنوية أيضًا إلى تراجع العملة، والانخفاض الأخير في قيمة الوون الكوري مقابل الدولار الأميريكي، مما أدى إلى رفع تكاليفها المالية.

وقال مسؤول في إس أويل إن الشركة تكبدت خسائر في العملة بنحو 520 مليار وون (366 مليون دولار).

سجل قطاع المصافي، الذي يمثل أكثر من 80 بالمئة من الإيرادات، 78.8 مليار وون (55 مليون دولار) في الأرباح التشغيلية في الربع الثالث. يتناقض هذا مع الدخل التشغيلي للربع السابق البالغ 1.45 تريليون وون (حوالي مليار دولار). وبلغت المبيعات 9.15 تريليونات وون (6.4 مليار دولار) في الربع الثالث.

وحقق قسم البتروكيماويات أرباحا تشغيلية بقيمة 39 مليون دولار، ومبيعات بلغت 820 مليون دولار. وبلغت الأرباح التشغيلية لقطاع زيوت التشحيم 260 مليون دولار، وبلغت المبيعات 660 مليون دولار.

قالت الشركة إنها تتوقع أن يتحسن الهامش في الربع الرابع بسبب ارتفاع الطلب الموسمي في فصل الشتاء، على الرغم من أن هذا يظل معرضا للتقلب.

وقالت إن انخفاض إنتاج المنتجات النفطية في روسيا يمكن أن يساعد في تعويض تأثير زيادة الصين في حصة الصادرات.

والجدير بالذكر أن خبر شركة “إس أويل” تتكبد خسائر فصلية بسبب ضعف العملة تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق التحرير في ” إشراق 24″ وأن الخبر منشور سابقًا على عالميات والمصدر الأصلي هو المعني بصحة الخبر من عدمه وللمزيد من أخبارنا على مدار الساعة تابعونا على حساباتنا الاجتماعية في مواقع التواصل.

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر شركة “إس أويل” تتكبد خسائر فصلية بسبب ضعف العملة تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار


الجدير بالذكر ان خبر “تتتت” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق ينبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني وتم حفظ كافة حقوقه

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى