أخبار عاجلة

حركة النجباء العراقية: الهدوء الحالي تكتيك مؤقت ونحن جزء من معركة التصدي للعدوان | أخبار


أكد زعيم حركة النجباء العراقية المسلحة (إحدى فصائل المقاومة الإسلامية في العراق) أكرم الكعبي أن المقاومة العراقية “مستمرة في تحرير البلد واستهداف المواقع الصهيونية المحتلة”، مشددا على عدم تخليه عن فلسطين.

وأضاف الكعبي -في بيان لحركته المقربة من إيران والناشطة في العراق وسوريا– “نعتقد بوحدة الساحات وأننا جزء أساسي في معركة التصدي للعدوان الصهيوني على قطاع غزة وداعمته أميركا الشر”، مشيرا إلى أن المعركة مفتوحة مع ما وصفه بالاحتلال الأميركي.

واعتبر الكعبي أن الهدوء الحالي ما هو إلا تكتيك مؤقت للمقاومة لإعادة التموضع والانتشار، خاصة بعد أن أعطى بعضُ من وصفهم بالخونة والعملاء معلومات عن المقاومة ومواقعها للمحتل (في إشارة إلى الأميركيين).

كما أشار الكعبي إلى أن المقاومة الإسلامية وإن لم ترفض مفاوضات الحكومة لإعلان جدولة الانسحاب الأميركي من العراق، فإنها تؤكد أن “المحتل الأميركي كاذب ومخادع ومتغطرس، وواهم من يتصور أنه سيرضخ وينسحب من العراق بالتفاوض”.

وعبّر عن حرصه على حماية وإبعاد الحشد الشعبي عن الاستهدافات الأميركية التي قال إنها “تدل على غباء المحتل وتخبطه”.

يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية ما زالت تحتفظ بنحو 2500 جندي في العراق كجزء من اتفاقية أمنية دائمة وقّعت مع هذا البلد، في إطار التحالف الدولي ضد تنظيم الدول الإسلامية.

وقد تصاعدت العمليات التي تنفذها ما تعرف بـ”المقاومة الإسلامية في العراق”، والتي استهدفت القوات الأميركية في العراق وسوريا الفترة الماضية مع استمرار الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة، قبل أن تتراجع وتيرة تلك العمليات الأسابيع الأخيرة بعد هجمات أميركية على عشرات الأهداف في العراق ردا على مقتل 3 جنود أميركيين وجرح نحو 40 آخرين جراء هجوم بطائرة مسيرة استهدف قاعدة للولايات المتحدة في الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى