منوعات

تصديرى الكيماويات: الصناعة قادرة على الوصول بصادراتها إلى 100 مليار دولار

“ينبوع المعرفة” اقتباسات الاقتصاد:


أكد خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة ان الصناعه المصرية قادرة علي الوصول بصادراتها إلي 100 مليار دولار سنويا، معربا عن قناعاته بأن هدف الـ100 مليار دولار هدف متواضع مقارنة بإمكانيات الصناعه المصرية.


 


وأشار خلال كلمته في جلسه نحو تنمية صناعية مستدامة في الملتقي والمعرض الدولي الصناعه والذي اختتم أعماله أمس ان الدعم الذي باتت تحظي به الصناعه يؤهلها لتحقيق الكثير .


 


وقال إن قطاع الصناعات الكيماوية من القطاعات الواعدة التي تحمل الكثير من الفرص مشيرا إن القطاع يوفر نحو  ٤٣٧ فرصة استثمارية وذلك وفقا لخريطة مصر الاستثمارية موضحا انه ليس هناك صناعه لاتدخل فيها الصناعات الكيماوية كمكون مشيرا إلي أنه قد بلغ  إجمالي عدد مصانع الصناعات الكيماوية في القطاع الرسمي المسجل في اتحاد الصناعات  نحو ١٥١١٢مصنع يستأثر قطاع البلاستيك والمطاط والبتروكيماويات علي ٧٩٩٧ مصنع منها  وتتأثر مصانع إدارة المخلفات علي ١١١٨ مصنع والورق والكرتون علي نحو ١١٧٧ىوالبويات نحو ١١٥٧ مصنع والمنظفات نحو ١٢١٢ والكيماويات المتنوعه والأسمدة نحو ٢٤٥١ مصنع.


 


 وكشف  أن القطاع يحتل المرتبة الاولي في ترتيب الصادرات المصرية غير البترولية بما يمثل ٢٤% من إجمالي الصادرات بقيمه ٦.٤٧٨ مليار دولار وذلك خلال الفترة من يناير إلي سبتمبر ٢٠٢٢محققه معدل نمو بلغ ٣١% خلال هذا الفترة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.


 


واشار إلي تصدر تركيا قائمة اهم الأسواق المستوردة لمنتجات القطاع بقيمة ٦٨١ مليون دولار .


 


وقال إن هناك ٢٥% معدل نمو في صادرات القطاع لاهم ١٠  أسواق منها ايطاليا وفرنسا والهند وبريطانيا وإسبانيا والبرازيل وبلجيكا والمغرب وهولندا .


 


وعدد أبو المكارم الميزات التي يتمتع بها  القطاع وعلي رأسها انه  يضم خبرات وعمالة كثيفة تستوعبها لكافة التخصصات والمجالات فضلا عما يتضمنه من تعميق للتصنيع المحلي نظرا لنمو صناعاته السريع في السوق المصرى وارتباطها بالعديد من الصناعات التكميلية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة وكذا التنوع الكبير في منتجاته مثل صناعات التعبئة والتغليف والمنظفات والمواد الوسيطة والصناعات المغذية للسيارات  والاستغلال الأمثل لاحتياطيات الغاز الطبيعي وتحقيق قيمة مضافة تساهم في دعم الاقتصاد القومي.


  


قال ابو المكارم إن المشكلة التي واجهت المجلس الفترة الماضية هي زيادة عدد المصدرين مشيرا إلي أنه تم زيادة عدد المصدرين خلال السنوات الثلاث الماضية من ٣٠٠ مصدر إلي ٢٥٤٠ مصدر وذلك من خلال دعم ومساندة المصنع والمصدر الصغير.


 


اضاف إن المجلس يستهدف عدد من الأسواق التصديرية خلال ٢٠٢٣ وتضم كينيا وتنزانيا وأوغندا في شرق أفريقيا وكل من غانا ونيجيريا وساحل العاج والسنغال في غرب أفريقيا وكل من البرازيل والأرجنتين واوراجوي واوراجوي في تجمع الميركسور وكل من المغرب والأردن في الدول العربية متوقعاً زيادة صادرات القطاع للسوق الأفريقي خلال العام القادم بنسبة كبيرة.

الجدير بالذكر ان المنشور تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق “ينبوع المعرفة”

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى