أخبار عاجلة

تدريبات نادرة بموسكو لصد صواريخ باليستية.. أوكرانيا: تزويدنا بدبابات يوقف قتل مزيد من المواطنين | أخبار


أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن وحدات الدفاع الجوي أجرت، في مقاطعة موسكو، تدريبات قالت إنها تحاكي صد هجمات على منشآت عسكرية وصناعية وإدارية، في وقت أعلنت فيه أوكرانيا إجراء تدريبات مماثلة تحاكي صد هجوم روسي على العاصمة كييف.

وأضافت الوزارة أن أفراد لواء الصواريخ المضادة للطائرات التابع للمنطقة العسكرية الغربية أجروا تدريبات تحاكي صد هجمات للعدو، باستخدام منظومة “إس-300” (S-300) للدفاع الجوي وصواريخ إلكترونية مخصصة للتدريبات.

وقالت الوزارة إن التدريبات حاكت عملية تحديد ورصد وإسقاط أهداف جوية تشبه طائرات وصواريخ باليستية، مشيرة إلى أن التدريبات شارك فيها أكثر من 150 عسكريا و30 وحدة من الآليات والمعدات العسكرية الخاصة.

في المقابل، أجرت القوات الأوكرانية تدريبات في منطقة كييف تحاكي التصدي لهجوم روسي محمول جوا، فضلا عن تدمير القوات الهجومية في المناطق الحضرية. وأفاد قائد الجيش الأوكراني الجنرال سيرهي ناييف بإجراء تدريب مشترك في منطقة تشرنوبل، وذلك لحماية هدف حكومي مهم في منظومة البنية التحتية الحيوية.

وأوضح ناييف أن قادة الوحدات أنجزوا مهمة تتعلق بمنع الاستيلاء على هدف وصفه بالمهم. وشاركت في التمرين وحدات من قوات الحرس الوطني وحرس الحدود وجهاز الأمن والشرطة الوطنية.

دول البلطيق

في غضون ذلك، دعت دول البلطيق الثلاث (إستونيا وليتوانيا ولاتفيا) ألمانيا لتقديم دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا فورا، محملين برلين مسؤولية خاصة في هذا الصدد بصفتها قوة أوروبية رائدة.

وحضّ وزراء خارجية دول البلطيق برلين -صباح السبت- على “تزويد أوكرانيا بدبابات ليوبارد فورا”، معتبرين أن ألمانيا “كونها القوة الكبرى في أوروبا تتحمّل مسؤولية خاصة في هذا الصدد”.

وكان حلفاء أوكرانيا قد فشلوا في الاتفاق على تسليمها دبابات ثقيلة، خلال اجتماعهم أمس الجمعة في قاعدة رامشتاين بألمانيا.

وتركز الخلاف بشكل رئيس على إمداد كييف بدبابات قتالية ألمانية الصنع من طراز “ليوبارد 2″، وقد نفى وزير الدفاع الألماني معارضة برلين نقل هذا النوع من الدبابات إلى أوكرانيا، لكنه قال إن بلاده مستعدة للتحرك بسرعة إذا تم التوصل إلى توافق بين الحلفاء.

دبابات ليوبارد

وأعربت أوكرانيا -اليوم السبت- عن أسفها “للتردد العام” من جانب حلفائها الغربيين الذين رفضوا في اليوم السابق تزويدها بدبابات ثقيلة، وهو قرار “يؤدي إلى قتل مزيد من مواطنينا”، وفقا لمستشار الرئاسة الأوكرانية ميخايلو بودولياك.

ودفع هذا الخلاف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للقول إنه لا بديل عن توفير دبابات حديثة لأوكرانيا لتعزيز قدرة الجيش على الصمود وتحقيق تقدم على الأرض.

وفي الأثناء، نقلت محطة “صوت أميركا” -الناطقة بالأوكرانية- عن وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف قوله إن القوات الأوكرانية ستتدرب على الدبابات الألمانية في بولندا.

وقال ريزنيكوف إنه على الرغم من عدم توصل الحلفاء إلى اتفاق لتزويد كييف بتلك الدبابات، فإن التدريب على الدبابات إنجاز يحسب لبولندا.

محور زاباروجيا

ميدانيا، تشهد المقاطعات الجنوبية والشرقية من أوكرانيا معارك عنيفة وقصفا متبادلا بين القوات الروسية والأوكرانية، وتضاربت الروايتان الروسية والأوكرانية بشأن المعارك في محور زاباروجيا.

فمن جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها شنت هجمات في محور مقاطعة زاباروجيا وسيطرت على خطوط ومواقع مهمة. وقالت السلطات الموالية لروسيا في المقاطعة إن الجيش الروسي تمكن من تدمير خط الدفاع الأول للجيش الأوكراني في محور زاباروجيا.

في المقابل، نفى الجانب الأوكراني الرواية الروسية، وقال المتحدث باسم القوات الأوكرانية للجزيرة إن قواتهم تسيطر على كامل مواقعها، كما أشار الجيش الأوكراني إلى استمرار القصف الروسي على أكثر من 20 منطقة في زاباروجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى