منوعات

اليمن.. حرف تراثية تكافح للبقاء أمام الحداثة



إعلان: شاهد أجمل الأفلام والمسلسلات 2021

تزايد إقبال اليمنيين في الأعوام الأخيرة على استخدام مصنوعات تنتجها الحرف التقليدية، في ظل تردي خدمات، كالكهرباء والغاز وغيرها، لا سيما مع توفر هذه السلع الحرفية بأسعار زهيدة.

عاشت في اليمن حرف تراثية على مدى قرون لكن حاليا يكابد أصحابها، من أجل ألا تندثر، ولكي يستطيعوا سد رمق أسرهم.

فمنذ أكثر من ثلاثة عقود يفترش مفيد أبو ردفان، أحد شوارع الشيخ عثمان بعدن، لبيع مشغولات تقليدية، رغم الصعوبات المتمثلة في مياه الأمطار وعدم توفر الإمكانات المادية.

ويقول أبو ردفان: “يعتبر هذا المكان ملتقى البسطاء والكادحين وأصحاب لقمة العيش”.

وتعد أم سيف، نموذجا لمئات من الذين عملوا في هذه الحرف التقليدية، حيث تقول: “تعلمنا صناعة الخزف كونه مصدر رزقنا الوحيد في هذه الأوضاع الصعبة وإن لم نشتغل فسنموت من الجوع”.

فيما مضى كانت هذه المشغولات اليدوية قوام نمط من العيش، لكنها أضحت حاليا على هامش الصناعات وقائمة التراث، بسبب الحداثة.

والجدير بالذكر أن خبر اليمن.. حرف تراثية تكافح للبقاء أمام الحداثة تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق التحرير في ” إشراق 24″ وأن الخبر منشور سابقًا على عالميات والمصدر الأصلي هو المعني بصحة الخبر من عدمه وللمزيد من أخبارنا على مدار الساعة تابعونا على حساباتنا الاجتماعية في مواقع التواصل.






ينبوع المعرفة


 

نشكر لكم اهتمامكم وقراءتكم لخبر اليمن.. حرف تراثية تكافح للبقاء أمام الحداثة تابعوا اشراق العالم 24 على قوقل نيوز للمزيد من الأخبار




الجدير بالذكر ان خبر “تتتت” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق ينبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني وتم حفظ كافة حقوقه

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى