سياسة

التنمية الزراعية لـ”الشيوخ”: زراعة 450 ألف فدان قمح بتوشكى من خلال الآبار




عقدت لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ، اجتماعا مساء اليوم الأحد، برئاسة المهندس عبد السلام الجبلى رئيس اللجنة، لدراسة نتائج المؤتمر الاقتصادى فيما يتعلق بقطاعى الزراعة والرى بحضور ممثلي وزارتي الزراعة والرى.


 


وأكد المهندس عبد السلام الجبلى رئيس اللجنة، فى كلمته أهمية ما شهده المؤتمر الاقتصادي مناقشات للقضايا الاقتصادية المختلفة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وما تم التوصل إليه من توصيات.


 


وأضاف الجبلى، أهمية ملف تطوير التعاونيات الزراعية وملف التصدير الزراعى والتوسع في المحاصيل الاستراتيجية، مشيرا إلي أن لجنة الزراعة بالشيوخ تتعامل مع تلك الملفات بأهمية كبيرة لاسيما في تلك الفترة التى يظهر فيها أهمية كبيرة لقطاعى الزراعة والرى في مواجهة التحديات الحالية.


 


وأكد الجبلى، أهمية وجود خريطة واضحة لمياه الرى في الأراضى الجديدة، حتى يكون هناك رؤية استثمارية واضحة في تلك المناطق الجديدة، والتوسع في زراعتها.


 


ورد على منوفي رئيس مصلحة الرى، بأن هناك جهود من جانب الوزارة في هذا الاتجاه حيث تتعاقد مع جامعة القاهرة ومركز بحوث الرى وكذلك قطاع المياه الجوفية، لتنظيم خريطة المياه.


 


 وأضاف منوفي، “أصبح لدينا ضوابط ولوائح في قطاع مياه الرى للتحكم في عدد الآبار ومواجهة السحب الجائر كما توجد تقنيات حديثة تؤكد حجم المخزون الاستراتيجي للأجيال القادمة”.


 


ومن جانبه، استعرض الدكتور محمد الشحات المدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، مشروعات التوسع الزراعى في عدد من المناطق منها توشكى والعوينات والمليون ونصف فدان.


 


وأوضح أن مشروع مستقبل مصر، يضم حاليا ٧٠٠ ألف فدان تزرع كلها من خلال الآبار وتتميز بإنتاجية عالية في القمح وفول الصويا والبنجر والذرة والبطاطس.


 


وأعلن عن جاهزية أكثر من ٦٠٠ ألف فدان للزراعة في توشكى، وأن من المتوقع زراعة ٤٥٠ ألف فدان قمح في العام المقبل بتوشكى.


 


ومن جانبه، ثمن المهندس عبد السلام الجبلى، ما يتم من جهود وإنجازات يومية في المشروعات القومية، مثل مشروع مستقبل مصر وتوشكى.


 


وأكد الجبلي، أهمية الاعتماد علي تلك المساحات الكبيرة في توفير المحاصيل الاستراتيجية الهامة للبلاد، وهو ما دعا اللجنة للمطالبة بمنح مزايا لتلك المساحات الكبيرة ، مثل توفير الأسمدة المدعمة لها، ما سيؤدى إلي توفير العملة الصعبة التى كانت تنفقها الدولة في استيراد تلك المحاصيل.


 


ومن جانبه تساءل النائب محمد السباعى، وكيل اللجنة، وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، عن ملف التعاونيات وماتم بشأن التحول للرى الحديث فى الأراضى الزراعية وكذلك ما تم في ملف تطوير المساقي الخصوصية، لاسيما في ظل الجهود المبذولة من الدولة في تأهيل الترع.


 


وعقب رئيس مصلحة الرى، بوجود تنسيق بين وزارتى الزراعة والرى، في تطوير المساقي والتحول للرى.


 


وأكد الجبلى، أهمية تعظيم الاستفادة من المياه من خلال رؤية قابلة للتطبيق بناء علي قاعدة بيانات تتضمن تكلفة الزراعة وتسعير المحاصيل بشكل صحيح.


 


وأكد الجبلى، أهمية ملف تطوير التعاونيات، لتتولي توفير كل المستلزمات والتسويق وتقديم الخدمات كاملة مثلما يحدث في الخارج، مستشهدا بتجربة فرنسا في التعاونيات والتى تقوم بإنشاء مصانع وثلاجات لخدمة المزارعين، كما أكد أن تطوير التعاونيات سيحدث طفرة في العملية الزراعية.


 


وعلي صعيد آخر، ناقشت لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ، خلال اجتماع آخر اليوم، اقتراح برغبة مقدم من النائب محمد وجيه بشأن “تغطية الجزء المتبقى من ترعة محلة بشر المارة داخل الكتلة السكنية بمركز شبراخيت- محافظة البحيرة، حضور رئيس مصلحة الرى ووكيل وزارة الرى بمحافظة البحيرة ورئيس مجلس مدينة شبراخيت.


 


وأوصت اللجنة بقيام وزارة الرى بإعداد مقايسة جديدة لمشروع التغطية الجديد لعرضه علي وزارة التخطيط.


 


 


الجدير بالذكر أن خبر “التنمية الزراعية لـ”الشيوخ”: زراعة 450 ألف فدان قمح بتوشكى من خلال الآبار” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق ينبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة المنشور من عدمه

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى