منوعات

ارتفاع القيمة السوقية لبورصة دبى بنسبة 40% نتيجة للإدراجات الجديدة

“ينبوع المعرفة” اقتباسات الاقتصاد:


أعلنت شركة سوق دبي المالي، اليوم الخميس، عن نتائجها المالية للشهور التسعة الأولى من العام الحالي المنتهية في 30 سبتمبر 2022، والتي أظهرت تحقيق ارتفاع نسبته 133% في صافي الأرباح ليصل إلى 89 مليون درهم مقابل 38.1 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام 2021.


 


وحققت الشركة إجمالي إيرادات قدره 237.8 مليون درهم خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2022 مقابل 183.1 مليون درهم في الفترة المماثلة من العام الماضي. وتوزعت الإيرادات بواقع 173.3 مليون درهم من العمليات التشغيلية و 64.5 مليون درهم من الاستثمارات والإيرادات الأخرى. وارتفعت النفقات بنهاية سبتمبر 2022 بنسبة 2.6% إلى 148.8 مليون درهم مقابل 145 مليون درهم خلال الفترة المماثلة من 2021، علماً أن النفقات التشغيلية سجلت ارتفاعاً طفيفاً نسبته 0.4% على الرغم من الزيادة المُضطردة في الإيرادات التشغيلية، الأمر الذي يعكس الفعالية التشغيلية وكفاءة الإنفاق.


 


وقال هلال المري، رئيس مجلس إدارة شركة سوق دبي المالي (ش. م. ع.): “سجلت مؤشرات أداء الشركة بنهاية الربع الثالث أداءً متميزاً. ومما لا شك فيه فإن الاهتمام والنشاط المتزايدين من قِبل المستثمرين يُقدم خير دليل على حيوية ونمو أسواق رأس المال في دبي، الأمر الذي يتضح بجلاء أيضاً من خلال وجود سوق دبي المالي حالياً ضمن أنشط الأسواق العالمية على صعيد الإدراجات الجديدة.”


 


وتجدر الإشارة إلى أن إجمالي القيمة السوقية للأوراق المالية المدرجة ارتفع إلى 575.5 مليار درهم بزيادة نسبتها 40% قياساً إلى مستواها في نهاية العام 2021 والبالغ 411 مليار درهم، الأمر الذي يعود إلى موجة الاكتتابات الناجحة التي يشهدها السوق علاوة على تحسن أداء الأسهم المدرجة ليسجل المؤشر العام ارتفاعاً نسبته 4.5%.


 


وارتفع إجمالي قيمة التداولات بنسبة 79.5% خلال الشهور التسعة الأولى من العام 2022 إلى 69.5 مليار درهم مقابل 38.7 مليار درهم خلال الفترة المماثلة من العام 2021. وحافظ سوق دبي المالي على جاذبيته للمستثمرين الأجانب إذ استحوذوا على 47.3% من قيمة تداولاته بنهاية سبتمبر بصافي مُشتريات قيمته 3.2 مليار درهم وبزيادة نسبتها 146% مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي. وبلغت نسبة ملكيتهم 19.1% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة في السوق. وبلغت حصة الاستثمار المؤسسي من إجمالي قيمة التداول 46.7%، بصافي استثمار 1.3 مليار درهم كمحصلة شراء.


 


وفيما يخص إقبال المستثمرين على السوق قال هلال المري: “يجني سوق دبي المالي ثمار استراتيجيته الناجحة في مجال التحول الرقمي من خلال استقطاب 155,060 مستثمراً جديداً خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري بزيادة تُعادل 41 ضعفاً قياساً لعدد المستثمرين الجُدد خلال الفترة المماثلة من العام 2021 والبالغ 3799 مستثمرا، وذلك مع تدافع المستثمرين للمشاركة في طفرة الاكتتابات المتوالية لشركات رائدة أضفت على السوق مزيداً من العمق والتنوع.”


 


وارتفع إجمالي عدد المستثمرين المسجلين في السوق بنهاية سبتمبر 2022 بنسبة 9% إلى 1,004,486 مستثمراً لتتجاوز قاعدة المستثمرين بذلك حاجز المليون مستثمر للمرة الأولى. وقد شكل المستثمرون الأجانب 71.8% من المستثمرين الجدد، كما ضمت القائمة 647 مؤسسة استثمارية.

الجدير بالذكر ان المنشور تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق “ينبوع المعرفة”

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى