منوعات

ارتفاع أسعار النفط نتيجة تنامى التوترات الجيوسياسية بالشرق الأوسط

“ينبوع المعرفة” اقتباسات الاقتصاد:


نشرت منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول، “أوابك”، المستجدات الأسبوعية بأسواق النفط العالمية، حيث سجلت أسعار النفط الخام مكاسب أسبوعية في الأسواق الآجلة، بلغت نسبتها حوالي 6.3% لخام برنت وخام غرب تكساس الأمريكي.


 


وذكر التقرير، أن العوامل الرئيسية التي ساهمت في ارتفاع أسعار النفط تضمنت تنامي التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط، مما يزيد من المخاوف بشأن أمن الإمدادات بسبب تعطل الطرق الرئيسية لتجارة النفط العالمية وكذلك انخفاض مخزونات الغازولين الأمريكية بنحو 3.1 مليون برميل، ومخزونات نواتج التقطير بنحو 3.2 مليون برميل، على خلفية تكثيف عمليات الصيانة في مصافي التكرير التي تراجعت معدلات تشغيلها إلى 82.4% وهو أدنى مستوى لها منذ نهاية ديسمبر 2023


.


وتابع التقريرأن العوامل الرئيسية التي ساهمت في ارتفاع أسعار النفط تضمنت أيضا استهداف مصافي تكرير النفط الخام في جنوب روسيا، تزامناً مع استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية، مما أدى إلى تراجع معدلات التشغيل إلى أدني مستوياتها في نحو شهرين وانخفاض الصادرات الروسية من النافتا التي تستخدم في صناعة البتروكيماوية.


 


وأشار التقرير أيضا إلى خفض وزارة الطاقة الأمريكية لتوقعاتها بشأن نمو الإنتاج المحلي من النفط الخام خلال عام 2024 إلى نحو 170 ألف برميل يوميا، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة نحو 290 ألف برميل يوميا.


 


أما العوامل الأخرى التي حدث من ارتفاع أسعار النفط، فأوضح التقرير أنه تضمنت ارتفاع مخزونات النفط التجارية الأمريكية بنحو 5.5 مليون برميل، تزامناً مع تعافي الإنتاج وعودته إلى المستوى القياسي البالغ 13.3 مليون بي عقب انتهاء اضطرابات الطقس .


 


وتابع التقرير أيضا ارتفاع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في ما يقارب ثلاثة أشهر مقابل العملات الرئيسية الأخرى، بدعم من نمو قطاع الخدمات خلال شهر يناير الماضي، مما قلص من الآمال بشأن خفض أسعار الفائدة، وقد يؤدي إلى تراجع الطلب على النفط.


 


 


 


 


 

الجدير بالذكر ان المنشور تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق “ينبوع المعرفة”

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى