أخبار عاجلة

احتجاجات متصاعدة في بيرو.. حصيلة القتلى في ارتفاع وحريق ضخم يلتهم أحد أقدم المباني | أخبار


التهم حريق ضخم أمس الجمعة أحد أقدم المباني في العاصمة البيروفية ليما، وذلك بعد ليلة من الاحتجاجات المناهضة للحكومة الجديدة، في وقت تعهدت فيه الرئيسة دينا بولوارتي بانتهاج أسلوب أكثر صرامة ضد “المخربين”.

وتحقق السلطات في الأسباب التي أدت إلى اشتعال النار في قصر بوسط العاصمة عمره يقارب قرنا، وأبدت أسفها لخسارة “أصول ضخمة”.

ونفت الحكومة ما تردد عن أن الحريق -الذي لم يسفر عن وقوع إصابات- نتج عن قنبلة غاز مدمع ألقتها الشرطة خلال الاشتباكات العنيفة.

تواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة الرئيسة دينا بولوارتي في بيرو (غيتي)

ووقع الحادث بعد أن تظاهر الآلاف في ليما، في وقت ارتفعت فيه حصيلة القتلى خلال الاحتجاجات إلى 45 قتيلا وإصابة أكثر من 600 بجروح منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

في الأثناء، اندلعت اشتباكات جديدة في مدينة أريكيبا بين المتظاهرين والشرطة، فيما تم تعليق العمل في المطار الرئيسي بالمنطقة أمس الخميس، وكانت الحكومة مددت هذا الأسبوع حالة الطوارئ إلى 6 مناطق أخرى في البلاد.

ورفضت بولوارتي (60 عاما) -التي كانت نائبة للرئيس كاستيلو- الدعوات إلى الاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة، ودعت بدلا من ذلك إلى إجراء حوار، متوعدة بمعاقبة المتورطين في الاضطرابات.

الحكومة أعلنت تمديد حالة الطوارئ في مناطق عدة بالبلاد (رويترز)

كما تواجه بولوارتي مع مسؤولين كبار عدة تحقيقات بشأن قمع المظاهرات التي أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات.

واندلعت الاحتجاجات ضد بولوارتي بعد إقالة الرئيس اليساري بيدرو كاستيلو في السابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي واعتقاله بتهمة محاولة حل المجلس التشريعي لمنع التصويت على عزله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى