أخبار عاجلة

اجتماع بالأمم المتحدة.. لمحاسبة إيران على قمع النساء

متابعات ينبوع العرفة:

مع استمرار التظاهرات في إيران، رغم مواصلة القوات الأمنية قمع المحتجين، أكد مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أن بلاده المتحدة تتحرك بشكل عاجل سواء أحادياً أو بالتعاون مع شركائها أو عبر آليات الأمم المتحدة لمحاسبة السلطات الإيرانية على العنف ضد مواطنيها لا سيما النساء والفتيات.

قمع النساء

فيما كشفت مذكرة داخلية أن الولايات المتحدة تستعد إلى تسليط الأضواء في الأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة على الاحتجاجات التي أشعلتها وفاة الشابة الإيرانية مهسا أمني في مقر للشرطة الدينية منتصف الشهر الماضي، وبحث سبل لتعزيز تحقيقات موثوقة ومستقلة في الانتهاكات الإيرانية لحقوق الإنسان وقمع النساء.

من الاحتجاجات في طهران تنديدا بموت مهسا أميني (أرشيفية- رويترز)

فقد أظهرت تلك المذكرة أن أميركا وألبانيا ستعقدان اجتماعا غير رسمي لمجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء المقبل، حيث من المقرر أن تقدم خلاله الإيرانية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام والممثلة والناشطة الإيرانية المولد نازانين بونيادي إفادات.

وسيسلط الاجتماع الضوء على القمع المستمر للنساء والفتيات وأفراد الأقليات الدينية والعرقية في إيران.” بحسب ما أفادت رويترز، اليوم السبت.

كما من المقرر أيضا أن يلقي جاويد رحمن، محقق الأمم المتحدة المستقل المعني بحقوق الإنسان في إيران، كلمة في الاجتماع الذي تستطيع حضوره دول أعضاء أخرى في الأمم المتحدة وجماعات حقوقية.

“امرأة حرية حياة”

يذكر أنه منذ وفاة الشابة الكردية (22 عاما) في 16 سبتمبر، بعد ثلاثة أيام على توقيفها من قبل شرطة الأخلاق أثناء زيارة لها إلى طهران مع شقيقها الأصغر، بزعم انتهاكها قواعد اللباس الصارمة المفروضة، والتظاهرات لم تهدأ في البلاد.

فقد أشعل موتها احتجاجات غير مسبوقة في إيران منذ ثلاث سنوات، تقدمتها في معظم الأحيان شابات وطالبات في رسالة سياسية وتحد للقوانين الصارمة المفروضة عليهن منذ عقود، رافعات شعار “امرأة حرية، حياة”!


الجدير بالذكر ان خبر “اجتماع بالأمم المتحدة.. لمحاسبة إيران على قمع النساء” تم اقتباسه والتعديل عليه من قبل فريق يبوع المعرفة والمصدر الأساسي هو المعني بصحة الخبر من عدمه.
وموقع ينبوع المعرفة يرحب بكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمتابعة كافة الأحداث والأخبار اول بأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى